Best Guide Maroc,meilleur guide de tourisme et de voyage au Maroc.

Cette tendance a été publiée le 07/12/2012 par Lamia

تحفيز جهاز المناعة بوخزات النحل

 تحفيز جهاز المناعة بوخزات النحل

يُكتشف كل يوم فائدة جديدة علاجية لسم النحل الذي يصل لجسم الإنسان مع الوخز، فهو يعالج أمراض كثيرة منها الروماتويد والغضروف والالتهاب المفصلى والسكر وعرق النسا والشلل الدماغي والعديد من الأمراض الأخرى، وهناك عدة مراكز بحثية في مصر تعالج عن طريق وخز النحل.

المحور الأساسي للعلاج بوخز النحل يقوم على تقوية جهاز المناعة للمريض كما أكد  الدكتور محمد شحاتة، مدير مركز بحوث عسل النحل التابع لكلية الزراعة البيئية بالعريش في شمال مصر، وأوضح أن سم النحل يعمل على تقوية جهاز المناعة، الذي يعتبر القوة الاولي والاساسية للدفاع عن الجسم ضد أي مرض، وأضاف أن سم النحل يحتوي على 18 مادة فاعلة، أهمها مادة (ميليتين) المضادة للالتهاب، التي يمكن استخدامها في حالة السرطان لعلاج الألم الذي ينشأ عنه، وكذلك مواد تزيد من سرعة تمرير الاشارات العصبية، وأخرى تسهل مرور السوائل حول الخلايا، ما يساعد على تزويد المناطق الملتهبة بالمواد التي تساعد على الشفاء.

وقال شحاتة خطوات بداية العلاج بالوخز تبدأ بدراسة كافة التقارير الطبية للمريض، ثم توقيع الكشف الطبي عليه وفحصه جيدا للوقوف على حالته، واستكمالما ينقص من التحاليل، لنبدأ بعد ذلك في وضع خطة العلاج التي تعتمد على الوخز وتناول غذاء الملكات فقط، وتختلف مدة العلاج من مريض لاخر، حيث مرضى التهاب المفاصل يحتاجون لثلاث جلسات فيما يحتاج مريض الروماتويد والغضروف مدة تترواح بين عدة شهور للجلسات، وقد تتجاوز العام، ويكون الوخز بنظام معين بحيث لا يتم الوخز في نفس المكان بالجسم ألا بعد مرور عدة أيام. وأضاف شحاتة أنه لا ضرر من الوخز بالنحل وأن الآثار الجانبية له لا تتخطى بعض الأحمرار مكان الوخز، ويزول بعد ذلك تدريجيا خلال أيام قليلة،مشيرا إلى أن الأحمرار الشديد يعني أن الجسم يستجيب.


التعليقات :

Translate website
Publicité
Identifiez-vous !
Recherche Avancée

S'inscrire à notre Newsletter
Vidéo Maroc
Nuage de tags
Coup de coeur
Derniers produits ajoutés
Publier votre annonce