Best Guide Maroc,meilleur guide de tourisme et de voyage au Maroc.

Cette tendance a été publiée le 26/12/2012 par Berjaoui Noureddine

الشاعر- سيرانو دي برجراك - Cyrano de Bergerac

الشاعر- سيرانو دي برجراك - Cyrano de Bergerac

مؤلف هذه الرواية شاعر وبطلها شاعر ، وأكثر أشخاصها شعراء ، وموضعها الشعر والأدب ، وعبرتها أن النفس الشعرية هي أجمل شيء في العالم وأبدع صورة رسمتها ريشة المصور الأعظم في لوح الكائنات ، وأنها هي التي يهيم بها الهائمون ويتوله المتولهون حين يظنون أنهم يعشقون الصور ويستهيمون بمحاسن الوجوه .
لذلك أقدمها هدية إلى الشعراء فهم رجالها وأبطالها أصحاب الشأن فيها ولا أطالب منهم جزاء عليها أكثر من أن أراهحم جميعا في حياتهم الأدبية والإجتماعية : سيرانو دي برجراك

ثم ذكر في مُقدمة الرواية :

أفضل ما أعجبني منها أنها صورت التضحية تصويرا بديعا وهي الفضيلة التي أعتقد أنها مصدر جميع الفضائل الإنسانية ونقطة دائرتها

تدور القصة حول حب الشاعر الفارس سيرانو لابنة عمه روكسان ، و ما يبذله من أجل هذا الحب من تضحيات إذا عرفنا أن هذا الحب كان من طرف واحد
ولا أعتقد أن هناك ما أزيده على ما قاله المنفلوطي ، فـ الرواية تحمل بين طياتها قصة لأحلى وأجمل صور الحب والتضحية والنبل والمعاني الجميلة
الرواية متميزة للغاية من ناحية اللغة لاسيما وأن المنفلوطي هو من قام بتهذيب عباراتها بعد أن ترجمها من الفرنسية إلى العربية الدكتور محمد الجندي .
تم تحويل الرواية إلى إلى فيلم سنمائي عام 1990 حمل نفس الاسم (Cyrano de Bergerac ) وحصل على 30 جائزة منها جائزة الأوسكار وترشح لـ 17 جائزة أخرى ، لكن للأسف لم يسعفني الحظ حتى الآن في مشاهدته .
الجدير بالذكر أيضاً أنه بعد البحث ، فقد وجدت فيلمين آخرين حملا الإسم نفسه ، أحدهما عُرض عام 1950 والآخر عام 1925 .

رواية للشاعر الفرنسي الشهير إدموند روستان ترجمها للعربية الأديب مصطفى لطفي المنفلوطي، وسيرانو دي برجراك شخصية حقيقية على خلاف ما هو شائع وقد ولد عام 1619 وتوفي في عام 1655 وقيل بانه كان فارسا ً مغوارا ً لا يشق له غبار . وكانت عقدة حياته دمامته وكبر حجم أنفه وكان جنديا في فصيلة شبان الحرس من الجيش الفرنسي، إلا أن أنفه سبب شقائه لأنه وقف عقبة بينه وبين غرامه، وكان الآخرون يسخرون منه، وهو لا يطيق ذلك فكان النزاع بينهم لا ينتهي إلا بمبارزة يخرج منها منتصرا ولكن كثير الخصوم والأعداء... مما أدى لمصرعه مقتولا ً بخشبة سقطت على رأسه .. وهناك روايات تقول إن موته نتيجة لمرض الزهري.

رواية سيرانو دي برجراك التي ترجمها مصطفى لطفي المنفلوطي من روائع الأدب العالمي والعربي معا ً .. فإن مصطفى لطفي المنفلوطي لم يترجم فقط .. بل قام بالتعريب وحولها لعمل أدبي مهم.

بطلة الرواية هي روكسان ابنة عم سيرانو دي برجراك وهي فتاة شريفة متعلمة وافرة الفضل والذكاء عالية الهمة مولعة بالشعر والأدب، وكان لا يعجبها من الكلام إلا ذلك النوع الذي يسمّونه بالصناعة اللفظية، كانت تعيش عيشا رغدا بفضل ثروة ورثتها عن أبويها.

وكن ابطال المسرحية "كريستيان دي نوفييت" نبيل من نبلاء الريف وفد إلى باريس ليلتحق بفرقة الحرس من الجيش الفرنسي كما كانت عادة الأشراف في ذلك العهد وهي الفرقة التي كان يعمل فيها سيرانو، وكان فتى جميل الصورة شريف النفس طيب القلب إلا أنه كان أقرب إلى البلادة منه إلى الذكاء، فوقع نظره على روكسان في حانة فأحبها واحبته.

لا أود أن أطيل الحديث حتى لا تضيع متعة الرواية بسبب الإسهاب في الوصف ، رواية أنصح بقرائتها ولم أجد من تضجر منها

رابط الرواية لمن يحب قرائتها :


التعليقات :

Translate website
Publicité
Identifiez-vous !
Recherche Avancée

S'inscrire à notre Newsletter
Vidéo Maroc
Nuage de tags
Coup de coeur
Derniers produits ajoutés
Publier votre annonce