Best Guide Maroc,meilleur guide de tourisme et de voyage au Maroc.

Cette tendance a été publiée le 20/12/2012 par N+ one

فتيات برفقة الأمير السبب وراء قتل عادل المحيميد !

 فتيات برفقة الأمير السبب وراء قتل عادل المحيميد !

نشرت صحيفة سبق تفاصيل جديدة في قضية مقتل عادل المحيميد علي يد الأمير تركي بن سعود المشهورة بحادثة الثمامة .. فوفقا للصحيفة فقد تم توقيف اكثر من  40 شخصا واطلق سراحهم بعد الاستجواب حول حيثيات الجريمة .
وذكرت انه تم التحقيق مع فتيات كانو موجودين في منطقة الحادث برفقة شاب والذي كان دخولهم هو السبب والبداية لوقوع الجريمة .فقد وقعت الجريمة قرابة الساعة الواحدة فجراً عند دخول شاب برفقته فتيات لمنطقة المخيمات بالثمامة، حيث بدأ مجموعة من الشباب بمضايقته؛ ما دفعه لطلب النجدة من القاتل الذي صادف مروره بالمنطقة.

 وكان القاتل، وبرفقته مجموعة من الشباب، حضروا للموقع بقصد إنهاء الخلاف، وحدثت خلال ذلك مشادات وملاسنات استخرج الامير تركي بن سعود علي اثرها سلاحاً رشاشاً، وأطلق طلقة نارية أصابت الشاب "عادل المحيميد" وقتلته في الحال، وأصابت الرصاصة شاباً آخر نقل للمستشفى وسط معلومات تشير إلى أن المحيميد كان يحاول فض النزاع، وثني الجاني عن إطلاق النار، قبل أن تصيبه الطلقة بالخطأ.

من جهة أخرى نفى خال القتيل المحامي عبدالله الفلاج، ما تردد عن تنازل والد القتيل عن القاتل، كما نفى أن يكون "عادل المحيميد" هو الموجود في الصورة التي جمعت القاتل واثنين آخرين يحملون أسلحة نارية مختلفة واكد ان الامير كان مخمورا وقت ارتكاب الجريمة فيما تناقل اخرون تصريحة بأن الفتيات كانوا برفقة الأمير مؤكدا لوجود محاولات من التضليل الاعلامي في القضية . واكد اصرار والد القتيل علي القصاص من القاتل.

فيما كانت هناك رواية اخرى تداولها نشطاء تويتر يرويها "ابو حمد الحرقان" ننشرها كما حكى تفاصيها :
في الثمامة كان يمشي عبدالله الراجحي بسيارته وغبرت على سيارة عيال المحيا. ووقفوه وجلدوووه.  بعدها استقزع عبدالله الراجحي بالامير تركي بن سعود (القاتل) وبعادل المحيميد(المقتول) .  فحضروا وبدأت المضاربة :
قام أحد أبناء المحيا باحضار الرشاش وقام باطلاق النار للاعلى فقال له الامير تركي بن سعود :؟تطلق الرشاش وعندك ولد ابن سعود فرد عليه ولد المحيا : والزق ! فاحضر الامير مسدسه وجاء صديقه عادل المحيميد ليمنعه من ذلك فانطلقت الرصاصه نحو رأسه وخرجت نحو عبدالرحمن التميمي  المصاب .
الان الامير مسجون في الملز مع عدد١٧ شاب ممن شارك في المضاربة. وهروب عبدالله الراجحي ومجموعة اخرى. ومن الاسماء التي شاركت في المضاربة : سطام الخثلان ، الزمامي...الخ


وفي تعليقات المتابعين للقضية علي موقع التواصل تويتر فقد شكك الكثيرون في ما نشرته صحيفة سبق من معلومات ، متهمين اياها بالتحيز للامير القاتل ومحاولة اخراجة من القضية . فيما قال اخرون انها محاولة ساذجة لاستعطاف قلوب العامة مع الأمير.
وانتقد اخرون الهجوم علي الامير تركي وسخروا من مواقف الناس مع العامة التي يحاولون عتق رقبتهم فلماذا التشدد مع الامير .
فيما ابدى الكثيرين حنقهم من الصحافة الرسمية التي لازالت تخشى كتابة اسم الامير القاتل .
فيما حظيت بعض التعليقات بالتأيد والتي كانت تلخص الموقف في ان الامير شخصية عامة ولابد من التعامل مع القضية بشكل مختلف وايضا محاسبته بأشد مما يحاسب به  العامة اذاء تصرفه اذا ثبت


التعليقات :

Translate website
Publicité
Identifiez-vous !
Recherche Avancée

S'inscrire à notre Newsletter
Vidéo Maroc
Nuage de tags
Coup de coeur
Derniers produits ajoutés
Publier votre annonce