Best Guide Maroc,meilleur guide de tourisme et de voyage au Maroc.

Cette tendance a été publiée le 10/10/2012 par N+ one

تتويج ملكة جمال السعودية في القطيف لحُسن أخلاقها

 تتويج ملكة جمال السعودية في القطيف لحُسن أخلاقها

 توجّت السعودية مرام زكي آل سيف من جزيرة تاروت سيدةً لجمال الأخلاق في بر الوالدين في المرحلة النهائية من المسابقة، وحلت فاطمة عبدالجليل من الأحساء وصيفة أولى، وفاطمة سعيد البيك وصيفة ثانية، وذلك في حفل أقيم في قاعة الملك عبدالله الوطنية في محافظة القطيف مساء أمس على مستوى المنطقة الشرقية السعودية.

وتسلمت مرام آل سيف، وهي من مدينة تاروت التي اختيرت من بين خمس متباريات من أصل 10 وصلن إلى المرحلة الثانية من عمر المسابقة بعد تصفيات المرحلة الأولى للمتسابقات اللائي تراوحت أعمارهن بين 16 و24 عاماً.

وبحسب صحيفة "الشرق" السعودية فقد حصلت سيدة الأخلاق، إضافة إلى اللقب والتاج، على مبلغ 10 آلاف ريال، فيما حصلت الوصيفتان على مبلغ 5000 ريال.

وأجابت السيدة الفائزة عن سؤال موحّد وجّه إلى خمس متباريات، وهو: ماذا سيضيف لك اللقب إذا تأهلتِ؟ وماذا ستضيفين له؟ فقالت: سوف يشجعني على تحقيق طموحي وأهدافي التي ستحفز أبناء وطني ليؤمنوا بأنفسهم وبأنهم قادرون على إحداث تغيير في المجتمع بأكمله، مشيرة إلى أن مشروعها "التأهيل الوظيفي لذوي الاحتياجات الخاصة"، تسعى لتحقيقه، وتنسيق العمل مع الجهات المختصة؛ لإيجاد فرص وظيفية لهم تؤهلهم لسوق العمل.
مغامرة جريئة
وتقول سكينة فهيم آل زين الدين (22 عاماً)، من مدينة سيهات التي تدرس في جامعة الدمام قسم محاسبة في السنة الرابعة: "أحببت خوض غمار المسابقة لما اشتملت عليه من ورش ودورات ومحاضرات متنوعة لتطوير ذاتي، والصعود بها عالياً، بغض النظر إن كنت فزت باللقب أم لا"، مشيرة إلى أنها تطمح إلى أن تنشر كيفية تعلم لغة الإشارة في المجتمع، وهي ترغب في الحديث مع المسؤولين لتبني مشروعها بعنوان "قلوبنا تسمعهم" بإقامة دورات خاصة لهذه اللغة، يتعلم منها الأصحاء لغة تخاطب البكم دون وسيط.

ولفتت إلى أن الذي دعاها إلى ذلك هو وجود مجموعة من الصم والبكم في المسابقة، إلى جانب وجود مترجمة كانت معهن، وسواء فازت باللقب أم لا فهي عازمة على إتمام مشروعها.

أما فاطمة سعيد البيك الوصيفة الثانية من مدينة القطيف (23 عاماً ) وتدرس في الثانوية العامة، وحديثة زواج، ففضلت دخول المسابقة وخوض غمارها من منطلق مقولة "الحياة إما أن تكون مغامرة جرئية أو لا شيء"، مشيرةً إلى أنها تسعى دائماً لإتمام ما تبدأه.

وتضيف البيك: "أود أن أغيّر نظرة المجتمع للمعاق وأشارك في تنظيم الورش والملتقيات التي تحث المجتمع على تغيير نظرتهم إليه على أنه عاجز".

وبيّنت أن الشاب المعاق عمار بوقيس وكفاحه في تحدي إعاقته يعد دافعاً لها لأن تسعى جاهدة في تحقيق هدفها ومشروعها في الحياة.
محطة عبور
أما الوصيفة الأولى فاطمة عبدالجليل العباد (17 عاماً) وهي طالبة في الثانوية العامة قسم علمي من محافظة الأحساء، فقالت: إن مسافة 150 كيلومتراً للوصول إلى مدينة الدمام، ثم محافظة القطيف، لم تكن حاجزاً يمنعها من الوصول والاشتراك في مسابقة سيدة الأخلاق، مضيفة أن الطموح وحده من يجعل الحاجز محطة عبور نحو تحقيق الهدف.

وتذكر أنها تسعى إلى نشر ثقافة المسابقة في محافظة الأحساء بين زميلاتها وصديقاتها؛ لتعم في المجتمع لأنها تستحق النشر، وترغب مستقبلاً في أن تُكوّنَ فريقاً نسائياً تطوّعياً اجتماعياً لخدمة الأيتام، وذوي الاحتياجات الخاصة، والفقراء والمسنين، كما ترغب في إنشاء نسخة أخرى من المسابقة في الأحساء.

وقالت المديرة التنفيذية للمسابقة خضراء المبارك، في كلمتها الافتتاحية: "إن مسابقة سيدة الأخلاق أخذت على عاتقها التفكير في نمط جديد ومبتكر في التعامل مع الفئة الشبابية المستهدفة، وبلورة صيغة جديدة قادرة على خرق دوائر التفكير لديهن من حيث نوعية البرامج والزوايا المفضلة للأفكار والإشباعات المطلوبة من رسائل توجيهية، وأخيراً الطريقة التي ننتقي بها هذه الرسائل".

وأقيم الحفل بحضور حشد من الشخصيات النسائية والإعلامية والفنية والاجتماعية، وأمهات المتباريات على مستوى المنطقة الشرقية، ترعاه مديرة الإشراف النسائي لطيفة التميمي، وقدمته المذيعة ابتسام الحبيل، وحمل انتخاب سيدة الأخلاق هذا العام عنوان "أخلاقي هويتي".


التعليقات :

Translate website
Publicité
Identifiez-vous !
Recherche Avancée

S'inscrire à notre Newsletter
Vidéo Maroc
Nuage de tags
Coup de coeur
Derniers produits ajoutés
Publier votre annonce